الاحد السابع من الرسل


انصتوا الى قراءة من سفر تثنية الاشتراع (4/ 10-24) بارخمار...

قال موسى للشعب، يومَ وقفتُم أمامَ الرّبِّ إلهِكُم في حوريـبَ حينَ قالَ ليَ الرّبُّ إجمعْ ليَ الشَّعبَ حتّى أُسمِعَهُم كلامي ليتعلَّموا مخافتي طُولَ الأيّامِ الّتي يَحيَونها على وجهِ الأرضِ ويُعلِّموها بَنيهِم. فاقتربتُم ووقفتُم في أسفلِ الجبَلِ والجبَلُ مُضْطَرمٌ بالنَّارِ إلى أعالي السَّماءِ وعليهِ الظَّلامُ والسَّحابُ والضَّبابُ. فكلَّمَكُمُ الرّبُّ مِنْ وسَطِ النَّارِ، فسَمِعتُم صوتاً ولَكنْ لم تَرَوا صورةً، وأخبرَكُم بعَهدِهِ الّذي أمرَكُم أنْ تعمَلوا بهِ، وهوَ الوصايا العَشرُ الّتي كتبَها على لوحَينِ مِنْ حجَرٍ. وأمرَني الرّبُّ في ذلِكَ الوقتِ بأنْ أُعلِّمَكُم حُقوقاً وواجباتٍ تعمَلونَ بها في الأرضِ الّتي أنتُم تعبُرونَ إليها لِترثُوها. فانتبهوا جِدًّا لأنَّ الرّبَّ حينَ خاطبَكُم في حوريـبَ مِنْ وسَطِ النَّارِ لم تَرَوا لَه صورةً لِئلاَّ تَفسُدوا وتعمَلوا لكُم تِمثالاً مَنحوتاً على شكلِ صورةٍ ما مِنْ ذَكَرٍ أو أُنثى، أو شكلِ شيءٍ مِنَ البَهائمِ الّتي على الأرضِ أو شكلِ طائرٍ مُجنَّحٍ مِمَّا يطيرُ في السَّماءِ، أو شكلِ شيءٍ ممَّا يَدِبُّ على وجهِ الأرضِ، أو شيءٍ مِنَ السَّمكِ، مِمَّا في الماءِ تَحتَ الأرضِ، ولِئلاَّ ترفَعوا عيونَكُم إلى السَّماءِ فتنظروا الشَّمسَ والقمرَ والكواكبَ وسائرَ نُجومِ السَّماءِ، مِمَّا جعَلَهُ الرّبُّ إلهُكُم نصيـباً لجميعِ الشُّعوبِ الّتي تَحتَ السَّماءِ، فتندَفِعوا وتسجُدوا لها وتعبدوها، وأنتُمُ الّذينَ اختاركُمُ الرّبُّ وأخرجَكُم مِنْ أتونِ الحديدِ، مِنْ مِصْرَ، لتكونوا شعبَهُ الخاصَّ بهِ كما في هذا اليومِ.

من رسالة بولس الرسول الاولى الى أهل قورنثوس (15/ 58، 13، 20-24)

أيها الاخوة الأحِبّاءَ، كونوا ثابِتينَ راسِخين، مُتَقَدِّمينَ في عَمَلِ الرَّبِّ دائِمًا، عالِمينَ أَنَّ جَهْدَكُم لا يَذهَبُ سُدً ى عِندَ الرَّبَّ. وأَمَّا جَمْعُ الصَّدَقاتِ لِلقِدِّيسين، فاعمَلوا أَنتُمِ أيضًا بما رَتَّبتُه في كَنائِسِ غَلاطِيَة، وهو أَن يَضَع كُلُّ مِنكُم في أَوَّلِ يَومٍ مِنَ كُلِّ أُسبوعٍ إلى جانِبٍ ما تَيَسَّرَ لَه ادِّخارُه، فلا يَكونَ جَمْعُ الصَّدَقاتِ يَومَ قُدومي. ومتَى حَضَرتُ أَرسَلتُ الَّذينَ تَعُدُّونَهم أَهلاً وزَوَّدتُهم بِرَسائِل، لِيَحمِلوا هِبَتَكم إلى أُورَشَليم. وإِذا كان هُناكَ ما يدعو إلى أَن أُسافِرَ أَنا أَيضًا، فيُسافِرونَ هم معي.

من انجيل ربنا يسوع المسيح للقديس لوقا (13/ 22-30)...

وسارَ في المُدُنِ والقُرى، يُعَلِّمُ وهوَ في طريقِهِ إلى أُورُشليمَ. فقالَ لَهُ رَجُلّ يا سيِّدُ، أقَليلّ عَددُ الذينَ يَخلُصُونَ فأجابَ يَسوعُ اجتَهِدوا أنْ تَدخُلوا مِنَ البابِ الضَيِّقِ. أقولُ لكُم كثيرٌ مِنَ النـاسِ سيُحاوِلونَ أنْ يَدخُلوا فلا يَقدِرونَ. وإذا قامَ رَبُّ البَيتِ وأغلَقَ البابَ، فَوَقَفتُم أنتُم في الخارِجِ تَدُقُّونَ البابَ وتقولونَ يا ربُّ افتَحْ لنا، يُجيبُكُم لا أعرِفُ مِنْ أينَ أنتُم فتَقولونَ أكَلْنا وشَرِبْنا معَكَ، وعَلَّمْتَ في شوارِعِنا فيقولُ لكُم لا أعرِفُ مِنْ أينَ أنتُم. ابتَعِدوا عنِّي كُلُّكُم يا أشرارُ ويكونُ البُكاءُ وصَريفُ الأسنانِ، حينَ تَرَونَ إبراهيمَ وإسحقَ ويَعقوبَ والأنبـياءَ كُلَّهُم في مَلكوتِ اللهِ، وأنتُم في الخارِجِ مَطرودُونَ وسَيَجيءُ النـاسُ مِنَ المَشرِقِ والمَغرِبِ، ومِن الشَّمالِ والجُنوبِ، ويَجلِسونَ إلى المائِدَةِ في مَلكوتِ اللهِ. فيَصيرُ الأوَّلونَ آخِرينَ والآخِرونَ أوَّلينَ.

طلبات: فلنرفع صلاتنا الى الله الآب بثقة قائلين: استجب يا رب

* من أجل الكنيسة، أن تجتهد روحياً فتدعو الناس الى التوبة والرجوع إلى الله، فتعلن للجميع رسالة الخلاص الشاملة... إلى الرب نطلب.
* من اجلنا نحن جميعاً أن نعي بأن رسالة الخلاص تتطلب منّا عملاً مسؤولاً وانفتاحاً على الجميع بثبات الإيمان وقوة المحبة... إلى الرب نطلب.
* من اجل أن نكون شهودا للمسيح فتتحول حياتنا الى صورة حيّة لحضور الله يتلمس من خلالها الآخرون قيم المحبة والعدالة والسلام... الى الرب نطلب.




المطران سعد سيروب

  العودة إلى الصفحة السابقة   اطبع الصفحة

Copyright ©2005 marnarsay.com