عيد التجلي


انصتوا الى قراءة من سفر الخروج (19/ 1-9) .. بارخمار.

في ذلك الزمان، في الشَّهرِ الثَّالثِ لخُروجِ بَني إِسرائيلَ منْ أرضِ مِصْرَ جاؤوا في أحدِ الأّيّامِ إلى برِّيَّةِ سيناءَ. جاؤوا منْ رَفيديمَ‌ ونزَلوا هُناكَ في البرِّيَّةِ تُجاهَ الجبَلِ. وصعِدَ موسى إلى الجبَلِ لمُلاقاةِ اللهِ. فناداهُ الرّبُّ مِنَ الجبَلِ وقالَ لَه قُلْ لبَيتِ يعقوبَ بَني إِسرائيلَ رأيتُم ما فعلْتُ بالمِصْريِّينَ وكيفَ حَمَلتُكُم على أجنِحَةِ النُّسورِ وجِئتُ بكُم إليَّ. والآنَ إنْ سمِعْتُم كلامي وحَفِظتُم عَهْدي، فإنَّكُم تكونونَ شعبـيَ الخاصَّ بَينَ جميعِ الشُّعوبِ. فالأرضُ كُلُّها لي، وأنتُم تكونونَ لي مَملَكةَ كهَنةٍ‌ وأُمَّةً مُقَدَّسَةً. هذا هوَ الكلامُ الّذي تقولُه لبَني إِسرائيلَ‌. فدعا موسى شُيوخَ الشَّعبِ وألقَى على مَسامِعِهِم جميعَ هذا الكلامِ الّذي أمرَهُ الرّبُّ بِهِ. فأجابوا كُلُّهُم جميع ما تكلّمَ بهِ الرّبُّ نعمَلُ بهِ. فنقَلَ موسى إلى الرّبِّ جوابَ الشَّعبِ. وقالَ الرّبُّ لموسى أجيءُ إليكَ في سحابَةٍ كثيفَةٍ‌ ليسمَعَني الشَّعبُ حينَ أُخاطِبُكَ فيُؤمِنوا بِكَ إلى الأبدِ.

من الرسالة الى العبرانيين 12/ 18-29 يقول يا أخوة ... بارخمار...

أيها الاخوة والاخوات، أنتُم ما ا‏قتَرَبتُم مِنْ جبَل مَلموس، مِنْ نارٍ مُلتَهِبَةٍ وظَلامٍ وضَبابٍ وزَوبَعَةٍ، وهُتافِ بوق وصوتِ كلامٍ طلَبَ سامِعوهُ أنْ لا يُزادوا مِنهُ كَلِمةً، لأنَّهُم ما ا‏حتَمَلوا هذا الإنذارَ حتى البَهيمَةُ لَو لمَسَتِ الجَبَلَ لَرُجِمَت. كانَ المَنظَرُ رَهيبًا حتى إنَّ موسى قالَ أنا مَرعوبّ مُرتَعِدٌ. بَلْ أنتُمُ ا‏قتَرَبتُم مِنْ جَبَلِ صِهيونَ، مِنْ مدينةِ اللهِ الحَيِّ، مِنْ أُورُشليمَ السَّماوِيَّةِ وآلافِ المَلائِكَةِ في حَفلَةِ عيدٍ، مِنْ مَحفِلِ الأبكارِ المكتوبَةِ أسماؤُهُم في السَّماواتِ، مِنَ اللهِ دَيّانِ البَشَرِ جميعًا، مِنْ أرواحِ الأبرارِ الذينَ بَلَغوا الكَمالَ، مِنْ يَسوعَ وَسيطِ العَهدِ الجَديدِ، مِنْ دَمٍ مَرشوش أفصَحَ مِنْ دَمِ هابـيلَ. فا‏حرِصوا أنْ لا تَرفُضوا الذي يتكَلَّمُ. فإذا كانَ الذينَ رَفَضوا المُتكَلِّمَ بِكلامِ الوَحيِ في الأرضِ ما نَجَوا مِنَ العِقابِ، فكيفَ نَنجو نَحنُ إذا رَفَضْنا المُتكَلِّمَ مِنَ السَّماءِ وهوَ الذي زَعزَعَ صَوتُهُ الأرضَ في ذلِكَ الحينِ، ولكِنَّهُ الآنَ وعَدَنا فَقالَ سأُزَلزِلُ السَّماءَ، لا الأرضَ وحدَها، مرَّةً أُخرى. فَقولُهُ مرَّةً أُخرى دَليلّ على أنَّ الأشياءَ المَخلوقَةَ تَتزَعزَعُ وتَتحَوَّلُ لِتَبقى الأشياءُ التي لا تتَزعزَعُ. فلنكُن شاكِرينَ لأنَّنا حَصَلنا على مَلكوتٍ لا يتَزَعزَعُ، وبالشكرِ نَعبُدُ اللهَ عِبادَةَ خُشوعٍ وتَقوى يَرضى عَنها، لأنَّ إلهَنا نارٌ آكِلَةٌ.

من انجيل ربنا يسوع المسيح للقديس متى (17/ 1-9)...

في ذلك الزمان، وبَعدَ سِتَّةِ أيّامٍ أخَذَ يَسوعُ بُطرُسَ ويَعقوبَ وأخاهُ يوحنّا، وا‏نفَرَدَ بِهِم على جبَل مُرتَفِـعٍ، وتَجلَّى بمَشهَدٍ مِنهُم، فأشرقَ وجْهُهُ كالشَّمسِ وصارَتْ ثيابُهُ بَيضاءَ كالنُّورِ. وظهَرَ لهُم موسى وإيليّا يُكلِّمانِ يَسوعَ. فقالَ بُطرُسُ ليَسوعَ يا سيِّدُ، ما أجمَلَ أن نكونَ هُنا فإن شِئتَ، نَصَبتُ هُنا ثلاثَ مظالَّ واحِدةً لكَ وواحِدةً لموسى وواحِدةً لإيليّا. وبَينَما هوَ يتكلَّمُ، ظلَّلتْهُم سَحابَةٌ مُضيئَةٌ، وقالَ صوتّ مِنَ السَّحابةِ هذا هوَ ا‏بني الحبـيبُ الذي بِه رَضِيتُ، فلَهُ ا‏سمَعوا فلمّا سَمِعَ التّلاميذُ هذا الصوتَ وقَعوا على وجوهِهِم وهُمْ في خوفٍ شديدٍ. فدَنا يَسوعُ ولَمَسَهُم وقالَ لهُم قوموا، لا تخافوا. فرَفَعوا عُيونَهُم، فما رأوا إلاّ يَسوعَ وحدَهُ. وبَينَما هُمْ نازلونَ مِنَ الجبَلِ، أوصاهُم يَسوعُ قالَ لا تُخبِروا أحدًا بِما رأيتُم إلى أنْ يقومَ ا‏بنُ الإنسانِ مِنْ بَينِ الأمواتِ.

طلبات: فلنرفع صلاتنا إلى الله الآب بثقة قائلين: استجب يا رب

* من أجل الكنيسة، أن تشع في العالم كلّه نور ومحبة وحقيقة المسيح... إلى الرب نطلب.
* من اجل ابناء أرساليتنا، ان نعمل باجتهاد على تعميق معرفتنا بالمسيح، بإيمان حار ورسولي... إلى الرب نطلب.
* من اجل أن نكتشف وجه المسيح في وجه الآخرين، وخاصة وجه المتألم والفقير والأرملة... إلى الرب نطلب.
* من أجل كلّ الكنائس، أن يكون تجلي الربّ حدثا يبعث على التغيير والعودة إليه بكل القلب والعقل، والى الوحدة فيه.. الى الرب نطلب.

هذا هوَ ا‏بني الحبـيبُ
الذي بِه رَضِيتُ،
فلَهُ ا‏سمَعوا




المطران سعد سيروب

  العودة إلى الصفحة السابقة   اطبع الصفحة

Copyright ©2005 marnarsay.com